الحذاء

                                                 بقلم أحمد الحباشة .تونس

ذات حين

       يسقط القمر

       على حذائك ينكسر

يفجر في عينيك

      دمل الفراغ

تشكو أمرك لليل

     يقرر لك الاعدام ...

بأحلام عصفور

     تغتسل

     تشرب الحمى عينيك

يأتيك الفجر ...

     يفك الاغلال

يأتيك الجمال

        بأفراح الورد

تهديهم حذاءك بابتسام

يعلق الحذاء

       مكان القمر

يقول طفل لابيه:

       أريد مثله حذائي

تقول الطفلة لامها :

       لن ألبس سواه ...

يقول فقير : لوكان لي

      حذاء كهذا ...

يقول سكير : قارورة رائعة

     تضيع في الافق

ماؤها عطر الروح

يقول سائق :

     إنه صديقي

     في الازقة الغاضبة

وتكبر الاحلام ...

لكن الحذاء ...

    يصغر كل ليلة .