منوعات

"كاتيا ناصر" بعد مصافحتها خطأ "شلومو الدار" :

انت عدو بلدي وعدو لي شخصيا واعتذر من نفسي واسحب مصافحتي لك

غزة / صافح الصحفي الإسرائيلي شلومي الدار مراسل القناة العاشرة في التلفاز الإسرائيلي بالخطأ مراسلة قناة "الجزيرة" في لبنان الزميلة كاتيا ناصر التي برزت بقوة أثناء تغطيتها المميزة لحرب تموز عام 2006م على لبنان.

وقالت كاتيا ناصر انها سألت إحدى المتضامنات على متن السفينة القطرية عن هوية الشخص الذي صافحته و أجرت معه حديثاً قصيراً، فأبلغتها أنه مسؤول قبرصي. وقالت أنها توجهت إليه ومدت يدها مصافحة، وعرفته بنفسها، فأجاب بعدما صافحها: "أنا شلومي إلدار مراسل القناة العاشرة"، فما كان من كاتيا إلا أن قالت له: "أنت عدو لبلدي وعدو لي شخصياً وأنا أسحب مصافحتي تلك واعتذر من نفسي، وغادرت وتركته مدهوشاًَ".


****

 

تقرير "بتسيليم": 58% من أراضي مستوطنة "عوفرا" ملكية فلسطينية خاصة


القدس المحتلة / سما / طالبت منظمة "بتسيليم" بإخلاء مستوطنة "عوفرة" على اعتبار أنها وفق القانون الإسرائيلي بؤرة استيطانية عشوائية وغير قانونية، وتكشف المنظمة أن 58% من المساحة المقامة عليها المستوطنة ما زالت مسجلة في الطابو على أسماء أصحابها الفلسطينيين من قريتي يبرود وسلوان.

ومستوطنة "عوفرا" هي من أوائل المستوطنات التي أقيمت في الضفة الغربية، ويقول تقرير بتسيليم إن المنازل المقامة في المستوطنة لم تحصل على تصاريح بناء، كما أنه لم يحدد لها منطقة نفوذ لذلك يمكن وضعها في مقام البؤر الاستيطانية العشوائية.

ويوضح التقرير أن مستوطنة عوفرا المقامة على 670 دنم، وبناء على 43 وثيقة طابو اطلعت عليها المنظمة يتضح أن هناك 210 دنمات هي أراض بملكية فلسطينية خاصة، ومسجلة في الطابو على مواطنين فلسطينيين. وأشارت إلى أن الجمعية التعاونية "عوفرا" تزعم أنها قامت بشراء الأراضي إلآ أنها لم تعرض في المحكمة وثائق تثبت ذلك.

وقال التقرير: "بما أنه وفق المعايير التي تتبناها الحكومة الإسرائيلية تعتبر "عوفرا" بؤرة استيطانية عشوائية وغير قانونية يتعين على الحكومة إخلاء وتفكيك المستوطنة وإعادة الأراضي لأصحابها لأنها سلبت منهم بشكل غير قانوني، ودفع التعويضات لهم على استخدامها".

وبطبيعة الحال رفض المجلس الاستيطاني ما جاء في تقرير بتسيليم زاعما أن المعطيات في التقرير مشوهة من أساسها. وأن سكان عوفرا لا يتنصلون من حق الفلسطينيين الذين توصلوا معهم إلى اتفاق حول بناء الأحياء في المستوطنة ويتيح الاتفاق لهم مواصلة فلاحة أراضيهم!


************************