أسامة حمدان : دول عربية تسعى لحث إسرائيل على تصفيتنا


* أسامة حمدان:" المقاومة الفلسطينية ورغم ما قيل سيبقى قرارها إما رفع الحصار عن غزة أو أن ينتصر الشعب لرفع ذلك"

حذر ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان بعض الدول العربية التي تسعى لحث إسرائيل على تصفية قادة حماس من ردة فعل عربية تطال قادة تلك الدول. وقال حمدان لتلفزيون (المنار) اللبناني، إن "من يظن أنه يستطيع أن يعطي الضوء الأخضر لإسرائيل لقطع أعناق المقاومين وإنهاء المقاومة في غزة واهم، وأحذر من أن ردة الفعل لن تكون في غزة وحدها وربما تكون ردة الفعل حتى عنده هو عندما يدرك شعبه حقيقة هذا القرار"، مضيفا "لدينا معلومات أن إحدى القيادات العسكرية الإسرائيلية قامت بزيارة إلى عاصمة عربية مؤخرا وتحدثت عن احتمال القيام بعملية عسكرية في غزة، وجاءه الرد يقول نحن لا مانع لدينا ولن نتحرك حتى تطلبوا منا ذلك".

وتابع أن "المقاومة الفلسطينية ورغم ما قيل سيبقى قرارها إما رفع الحصار عن غزة أو أن ينتصر الشعب لرفع ذلك"، وقال "إما أن تكون هناك الصدمة التي ستحدثها المقاومة على غرار ما حدث في الانتفاضتين الأولى والثانية أو قبول التهدئة بالشروط الفلسطينية"، مؤكدا أن "التهدئة مع إسرائيل انتهت"، متوقعا أن "تقوم إسرائيل بعملية محدودة في قطاع غزة ذات طابع أمني كبير". ورأى أن المنطقة مقبلة على تحولات ستكون فيها مساحة لكي يكون للعرب دور مؤثر، وقال إنه إذا لم يأخذ العرب زمام المبادرة ربما يطالهم التغيير.

**************************************************************************************************************