نادي الاسير :احكام وتمديدات و شيكات مفتوحة في عوفر وعسقلان

النيابة العامة تستانف على قرار حكم الاسير رمزي شروانة

قدمت النيابة الاسرائيلية استئنافا على حكم الاسير رمزي حسن شراونه من دورا حيث تم حكم الاسير وبتاريخ 5\11 لمدة 7 سنوات سجن فعلي الا ان النيابة تقدمت الاسبوع الماضي باستئناف مطالبة زيادة الحكم وتم تاجيل النظر في ملف الاسير لجسلة غير محددة الوقت والتاريخ  ،واصدرا نفس المحكة حكما بالسجن الفعلي لمدة 8 سنوات على الاسير محمود فوزي من دورا وذلك ضمن صفقة مع النيابة  وذلك بعد جهد قام ببذله محامي النادي حيث كان في ملفه 26 بند اتهام وتم تخفيضها الى 10 بنود ، وتم ايضا  حكم الاسير شحدة عمرو من دورا 30 شهرا .

تاجيل قضايا

فيما ذكر محامي نادي الاسير  بانه تم تاجيل جلسه الاسير رفعت شويكي من الخليل الى يوم 28\12 لجلسة قارءة اضافية ، وجلسة الاسرى ابراهيم جواريش من بيت لحم ووحيد شطا من بتير و نادر طقاطقه من بيت فجار  تم تاجيلهم ليوم 9\2\2009م  ، والاسير اسامه ابو رموز ليوم 5\2\2009م و1لك امام ثلاث قضاة وذلك لان النيابه تقوم باجراء تحقيق حول حكم باقي مجموعته .

تمديد فترة اعتقال

اشار محامي نادي الاسير بانه تم تمديد فترة اعتقال الاسير صهيب خالد طرايده من مخيم قلنديا ليوم 23\12 لاتحضير لائحة اتهام بحقة ، والاسير محمود زواهرة من بيت لحم ليوم 25\12 لاستكمال التحقيق معه وتحويل الملف للنيابة ، وبخصوص التمديدات في محمكة تمديد عسقلان ذكر المحامي انه تم تمديد فترة اعتقال الاسير مفيد شديد ليوم 25\12 للتحقيق معه وهو ممنوع من لقاء المحامي ، وكذلك الاسير وسام القدسي وهما من الخليل والاسير خليل الرشايدهليوم 25\12 من اجل عرض ملفه على النيابه مع نهاية التمديد ، الاسير علي قراقع من بيت لحم تم تمديد اعتقاله ليوم 29\12 للتحقيق معه ، الاسيرين داوود ياسر و فادي صبيح من بيت لحم تم تمديدها ليوم 25\12 من اجل دراسة المواد ، وكذلك الاسرى محمود نخله وادهم نخله و نضال نخله ولكن ليوم 23\12 ، والاسير علي محمد رشايده من بيت لحم ليوم 23\12 ولكن من اجل تحضير لائحة اتهام بحقه وكذلك الاسير ابراهيم احمد ولكن ليوم 25\12 ،  الاسيرين عماد الكرام من بيت ساحور و احمد ابو غياظة زارهم المحامي وهم في بداية التحقيق حيث يجري التحقيق معم حول شبهات مختلفة ، اشار محامي النادي بان الاسير خليل الرشايده تم التحقيق معه لمدة ثمانية ايام وكان التحقيق يستمر معه لساعات طويلة ويدية مقيده للخلف على كرسي الشبح ، والاسير انس النبهان تم التحقيق معه لمدة 12 يوم بشكل متواصل تخلل التحقيق يومان ليل نهار وكانت رجلية ويديه مقيده بقيود حديدية .

شيكات مفتوحة لاسريتين طفلتين واسرى

ابلغ محامي نادي الاسير بان محكمة عوفر قامت باعطاء شيكات مفتوحة " تمديد حتى انتهاء الاجراءات القضائية " للاسرى حسن حمايل من خربثا المصباح والاسيرتين الطفلتين  سماح صمادة وبراءة بركات من مخيم الجلزون ورافت جمال من بيت لحم وغاندي شريتح من المزرعة الغربية ولهم جلسة بيوم 18\1\2009م ، وكذلك الاسرى اياد ابو شعيره وعبد الرحمن القيسي و محمد المرازيق وعبد العزيز دعاجنة وكلهم من بيت لحم  ولكن جلستهم بيوم 7\1\2009م ، والاسير جعفر دبابسة شيك مفتوح وتعينت له جلسه بيوم 26\1\2009م .

****************************************************************************************************************************

 

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صحفي

اسرى جلبوع يطالبون بادخال اطباء الى المعتقل

طالب  أسرى سجن جلبوع كافه المؤسسات الدولية والحقوقية التدخل من اجل السماح للأطباء الفلسطينيين الدخول للسجون الاسرائيليه وتقديم العلاج اللازم لهم وعلم من مصادر نادي الأسير الفلسطيني في نابلس أن هنالك عدد من الأسرى مرضى وبحاجه ماسه للعلاج منهم الأسير فواز بعاره الذي يعاني من عده إمراض والأسير احمد زلوم الذي يحتاج إلى العلاج خارج السجون  والأسير جمال النابلسي والأسير أبو علي الفقيه والأسير إبراهيم حبيشه بالاضافه إلى عدد كبير من الأسرى المرضى وطالب رائد عامر المجتمع الدولي بوقفه جديه والضغط على الحكومة الاسرائيليه وإجبارها  بالالتزام بالقانون الدولي ومعاهدات جنيف واحترام حقوق الإنسان  من جانب أخر ناشد الأسرى المحررين الذين أفرج عنهم سابقا الرئيس أبو مازن التدخل من اجل صرف المساعدات ومنحه الرئيس وأكد الأسرى المحررين انه لايجوز تأخير هذه المساعدات لأهميتها للأسرى المحررين وخاصة أن غالبيه الأسرى المحررين بدون وظائف أو عمل  علما انه يوجد عدد كبير من الأسرى المحررين من نابلس ما زالوا ينتظرون هذه المنح والمساعدات

*****************************************************************************************************************

 

بعد زيارة للجلمة والمكسوبية والرملة

 

نادي الاسير :ادارة السجون تمنع الاسرى من مقابله المحامين والصليب الاحمر وادخال الملابس ومعاناة بالغة للمعزولين

 

اكد محامي نادي الاسير الفلسطيني معاناة الاسرى الذين يتعرضون للتحقيق في سجن الجلمة من ظروف اعتقالية صعبة بسبب اجراءات ادارة السجن الذي يخضع لاشراف جهاز الامن الاسرائيلي الذي يحرم الاسرى من كافة حقوقهم . وفي تقرير صدر عنه اثر زيارة محاميه للمعتقل ومقابلته عدد من الاسرى افاد بان جميع المعتقلين الذين قابلهم حرموا من زيارة المحامين طوال الفترة الماضية كما منعت المخابرات الصليب الاحمر من مقابلتهم وترفض السماح للصليب ومحامي نادي الاسير من ادخال الملابس لهم علما ان غالبيتهم امضوا فترات طويلة بالملابس التي اعتقلوا بها رغم تعرضهم لظروف تحقيق قاسية كما اشار لاهمال المرضى خلال التحقيق وحرمانهم من العلاج .

 

وقابل محامي النادي  المعتقل احمد عبد اللطيف بشارات 25 عاما من طمون  الذي افاد انه اعتقل من منزله  في 20/11/2008 و تم نقله الى معتقل سالم ثم لسجن  الجلمة واخضع للتحقيق بتهمة الالنتماء لحركة لجهاد الاسلامي  اما المعتقل محمد سالم سليمان مسحل 25 عاما من قراوة بني زيد فذكر بانه افرج عنه قبل حوالي عشرة شهور بعدما كان معتقلا في ملف سابق لمدة 16 شهرا وقال بانه اعتقل من منزله في  2/12/2008 ونقل لمعتقل عوفر ثم  الجلمة حيث لا زال موقفا ومنعت الادارة الصليب الاحمر من زيارته .وقابل المحامي المعتقل  محمد عارف محمد عروق 27 عاما من برقين قضاء جنين والذي  اعتقل في  3/12/2008 ومن معتقل نقل للجلمة قال بانه تم الافراج عنه قبل حوالي 7 شهور وكان محكوم بالسجن الفعلي لمدة 26 شهر بتهمة مساعدة مطاردين ولم يعترف باي شيئ علما بان الصليب لم يزره  حتى الان  اما المعتقل مالك سعودي سعيد خربويش 21 عاما والمعتقل منذ 4/12/2008 وهو طالب جامعي في القدس المفتوحة وسجين سابق لمدة 15 شهر اداري فبعد اعتقاله نقل لمعتقل النقب ثم للتحقيق في الجلمة  اما احمد فؤاد سليم خريويش 26 عاما من كفر جمال فافاد انه اعتقل من البيت في 27/11/2008 ومن  حوارة نقل للجلمة وتعرض للتحقيق لمدة  8 ايام اما عصمت حسن عايش شواورة 26 عاما من بيت لحم وهو طالب جامعي في بير زيت فقال  بانه اعتقل من حاجز الكونتينر بيت لحم ونقل  لمعتقل عتسيون ثم  الجلمة بتهمة الانتماء للجبهة الشعبية لكنه انكر جميع التهم المنسوبة اليه اما اكرم نعيم رشاد بني عوده 24 عاما من طمون فبعد اعتقاله من منزله  في 20/11/2008 نقل الى سالم ثم الجلمة للتحقيق.

 

وقابل محامي نادي الاسير المعتقل سلامة محمد شريعة 27 عاما من قرواة بني زيد الذي  اعتقل من منزله  في 2/12/2008 وبعد عوفر نقل الى الجلمة ولم يعترف باي تهمة  وقال بانه افرج عنه قبل حوالي سنة ونصف حيث كان محكوم لثلاث سنوات علما انه متزوج ولديه طفل.كما قابل المحامي  الاسير معن خالد محمد حمران 24 عاما من عرابة الذي  اعتقل من البيت في 3/12/2008 وهو سجين سابق افرج عنه  قبل 7 شهور بعد قضاء حكمه البالغ  26 شهرا بتهمة الانتماء للجهاد الاسلامي ولا زال رهن التحقيق .كما قابل المحامي المعتقل  محمد صلاح حمد عليان 18 عاما من فرعة الذي  اعتقل من البيت في 20/11/2008 وافاد انه تعرض للتحقيق في  الجلمة بتهمة الانتماء  للجماعة الاسلامية التابعة للجهاد الاسلامي اما رافع احمد حسن علاونة 27 عاما من جبع فافاد انه اعتقل  من رام الله في 6/10/2008 واخضع للتحقيق في  الجلمة.

 

معتقل المسكوبية

 

 

وافاد محامي النادي بعد زيارته معتقل المسكوبية  بان الادارة منعته من مقابلة  الاسرى بلال عبد الرازق رشيد صفية  وعمار جودت محمود بردويل وعبد الله احمد ابو ظاهر من رام الله لاسباب وحجج امنية.وذكر ان الادارة ابلغته ان  المعتقل محمد جبران مطور غير موجود في سجن المسكوبية تم نقله الى عسقلان اما المعتقلين  جهاد علي من رام الله و اياد شعيب ابو شعيرة ومحمد عبد الناصر المرازيق وعبد العزيز كمال دعاجنة وعبد الرحمن غسان القيسي من بيت لحم فزعمت انهم  غير موجودين في سجن المسكوبية .والتقى المحامي  في السجن المعتقل قابل الاسير شادي فوزي حسني غنام 32 عاما من بيت لحم والمعتقل من منطقة جيلو منذ 9/12 /2008  والذي افاد  بانه تم التحقيق معه في عطروت بتهمة دخول اسرائيل بدون تصريح وحكمت عليه المحكمة العسكرية في القدس ف بالسجن الفعلي لمدة 60 يوما و3 اشهر وقف تنفيذ لمدة سنتين وذكر انه  يعاني من كسر في العمود الفقري بالاضافة الى كسر في رجله اليمنى بسبب حادثة قبل اعتقاله حيث  خرج من المستشفى قبل اسبوعين فقط وهو بحاجة الى علاج خاص ومساج بالاضافة الى الادوية والغذاء الخاص للعلاج  كما افاد بان فترة علاجه لم تنتهي و بحاجة لاجراء  صورة اشعة لظهره كل اسبوع للاطمئنان على الكسور الموجودة فيه  ذكر بان الاسير لايتلقى أي نوع من العلاج او الغذاء الخاص داخل السجن وبالنسبة لعلاجه فهو عبارة عن جرعات من الكالسيوم والاغذية التي تحتوي على كلس.

 

سجن الرملة

 

واكد محامي نادي الاسير معاناة الاسرى المعزولين في سجن الرملة بسبب ظروفهم الماساوية والتي يحرمون في اطارها من كافة حقوقهم مشيرا في هذا السياق للمعانة البالغة التي يعيشها المعتقل عرفات عبد الرؤف عامودي 31 عاما من برقين قضاء جنين والمعتقل منذ 1/5/2006 والمحكوم 4 سنوات  .

 

وذكر المحامي انه قام بزيارة المعتقل العامودي والذي افاد بانه نقل من سجن  مجدو في 16/9/2007 الى الدامون و في 11/11/2007 نقل الى النقب في 12/10/2008 وتم نقله  الى زنازين العزل في النقب بحجة وقوع  مشاكل وذكر انه مكث معزولا حتى 4/11/2008 حيث نقل الى عزل الرملة واضاف منذ  بداية عزله وهو يسال عن السبب ولم يتلقى اجابه  حتى زاره مسئول المنطقة في النقب واخبره ان سبب عزله انه يتسبب بمشاكل كثيرة ورغم نفيه للمزاعم التي اختقلتها الادارة استمر عزله  في النقب ونقل  لعزل الرملة وذكر انه في 21 /11/2008 تم تمديد اعتقاله في العزل لمدة 60 يوما كما حرمته الادارة من زيارة اسرته رغم انها ابلغته بان قرار العزل لا يطال حقه بالزيارة .

 

وناشد العامودي  نادي الاسير متابعة قضيته والضغط على ادارة لوقف عزله والغاء الاجراءات التعسفية بحقه والتي في اطارها يحرم من الفورة وزيارة اسرته مؤكدا ان سياسة الادارة تعني انه ممنوع  من الزيارات حتى اشعار اخر .