اسيرتان في تحقيق المسكوبيه و احكام وتمديدات في عوفر و سالم و المسكوبية

 

اصدرت محكمة عوفر العسكرية حكما بالسجن الفعلي لمدة 30 شهرا والفي شيقل غرامة على الاسير سفيان ربيع من سكان ابو ديس ، ف6يما تم تاجيل ملف الاسير طارق محمد خواجه من نعلين وغاندي شيتح من المزرعة القبلية و جهاد ابو شعيره ورافت خالد محمود من بيت لحم ليوم 19\12\2008م ، وتم تاجيل الاسير جعفر دبابسة الى يوم 23\12 من اجل المرافعه ، والاسير راجي حمدان من بيت لحم تم تاجيل ليوم الاحد القادم 21\12 وذلك لسماع الشهود ، والاسيرين رائد مطير من العيزرية و عماد ابو عيشه من الخليل تم تاجيل ملفيهما ليوم 11\1\2009م وذلك للقراءة .

تمديد المسكوبيه

الاسير عبد الله ابو ظاهر من سكان حزما رام الله تم تمديد فتره اعتقاله ليوم 22\12 ولذلك لاستكمال التحقيق معه في المسكوبيه وذلك بالادعاء بوجود ملف سري ضده ولم يتمكن محام يالنادي من الحديث معه نتيجة وجود امر منع من لقاء المحامي .

محكمة سالم

افاد محامي نادي الاسير بانه تم تاجيل محكمة الاسيرين معتز عبد المنان من كفر قدوم و علاء نور الدين ريان من عزون ليوم 22\2\2009م وذلك من اجل عرض الاثباتات ، فيما تم تاجيل ملف الاسير محمد ماهر من طولكرم ليوم 3\2\2009م وذلك لبينة الدفاع وتلخيصات ، فيما اجلت نفس المحكمة الاسيرين نافز رحايمة و احمد ضميري وهما من طولكرم  من اجل المذاكره ليوم 18\1\2009م .

اسيرتين لم تتجاوزا الخامسة عشر من عمرهما  في تحقيق المسكوبيه

افاد محامي نادي الاسير بان الاسيره سماح زهير صماده من سكان رام الله لم تبلغ ا لخامسة عشر من عمرها اعتقلت بتاريخ 2\12\2008م عن معبر قلنديا الساعه الواحده ظهرا حيث ضبط معها  سكين ، ويتم التحقيق معها في مركز تحقيق المسكوبيه  حول شبهة محاولة  قتل جندي ، ويذكر بان هذا الاعتقال الاول للاسيره  ، وانها طالبة مدرسة من مواليد 24\4 1994م ، وذكر محامي نادي الاسير ايضا بانه تم اعتقال الطفله براءة بركات من رام الله والمولوده بتاريخ 25\10\1994م  بنفس اليوم وذلك عن حاجز قلنديا حيث ضبط بحوزتها سكين وما ان اظهرته بوجه الجنود حتى انقضوا عليها وتم وضع القيود الحديدية بيديها وتعصيب عينيها وتم نقلها على الفور لمركز تحقيق المسكوبيه وتم التحقيق معها حول شبهة محاولة قتل او طعن جندي ، الاسيريتين بحالة صحية جيده ولكن بحاله نفسيه غير ذلك وهما تشكوان من نقص الملابس ومن ضغط نفسي شديد ولكونهما طفلتين بحاجه لمعامله خاصه وهذا مالا يتم .

*******************************

 

تقرير نادي الاسير : اسرى واسيرات امضوا ما يزيد عن ثلاث سنوات في الاعتقال الاداري   

بدءا من منتصف شهر تشرين الثاني من العام الحالي وانتهاءا بنصف الشهر الجاري قام محامو نادي الاسير بالترافع عن ما يزيد عن خمسين اسيرا فلسطينيا حولوا الى الاعتقال الاداري وقام بمتابعة ملفاتهم امام المحاكم الاسرائيلية سواء اكان ذلك في محكمة عوفر العسكريه او محكمة كتسيعوت "النقب" حيث افاد مستشار نادي الاسير الاستاذ اكرم سماره بان عدد الاسرى الذين يقوم النادي بمتابعة ملفاتهم ممن هم في  الاعتقال الاداري يبلغ 285 اسيرا منهم من حول للاعتقال الاداري لاول مره ومنهم من تم التجديد له لاكثر من مره حيث افاد محامي نادي الاسير في تقريره ان الاسير خالد كعبي من مخيم بلاطه امضى ثلاث سنوات في الاعتقال الاداري حيث اعتقل بتاريخ 10\1\2005م وتم التمديد له بتاريخ 30\11\2008م ولمدة ستة شهور اخرى ، وهناك اربع اسرى امضوى عامين في الاعتقال الاداري وهم عبد الله خارف ومحمد فادي البخاري ومحمود قمحية و علاء المصري وهم من سكان نابلس واعتقلوا بنفس اليوم بتاريخ 7\1\2007م وتم التجديد لهم ستة شهور تنتهي بيوم 13\3\2009م ، الاسير احمد رسمي عوده من طولكرم اعتقل يوم 6\4\2007م آخر تمديد له  لمدة ثلاث شهور بتاريخ 30\11\2008م ، والاسير انتماء اللحام من بيت لحم اعتقل بشهر تموز 2007 وتم تمديده بيوم 12\11 \2008 ولمدة اربعة شهور ، الاسيرين ارباهيم سباعنه من قباطية و سلام امين عامر من مخيم بلاطه اعتقلا بشهر آب من العام 2007 م ومد لهما حتى منتصف شهر آذار 2009 م ،  والاسير جعفر ابو عرقوب تم التجديد له للمره الثانيه على التوالي حيث اعتقل بتاريخ 21\5\2008 وانهى الفتره الاولى بتاريخ 20\11وتم التجديد له لمدة ستة شهور تنتهي بتاريخ 21\5\2009 م ، الاسير محمد فهمي طبيب من عزون قلقيلية معتقل بتاريخ 24\7\2007م وتم التمديد له مؤخرا بتاريخ 22\11 ولمدة ستة شهور.

اسرى تم التجديد لهم  منذ منتصف الشهر السابق الى بداية الشهر الجاري

ذكرمحامي نادي الاسير بان عدد الاسرى الذين تم التجديد لهم منذ ما يقارب الشهر خمسون اسيرا وتارفع عنهم محامي نادي الاسير ،ولكن هذا الرقم لا يشمل كافة الاسرى ممن تم التجديد لهم او تحويلهم الى الاعتقال الاداري ويتم متابعتهم من قبل وزارة الاسرى او مؤسسات تعنى بشؤون الاسرى ، ومن بين الاسرى الذين تم التجديد لهم خلال هذه المده بداية الشهر الجاري وفي جلسة 4\12\2008م الاسير فادي برهان عواد من عورتا نابلس تم التجديد له لمدة شتة شهور اخرى بدءا من 4\12 ، والاسير مراد صبري من بيت لحم ثلاث شهور تجديد حيث انه معتقل بتاريخ 24\10\2007 ، الاسير فارس ابراهيم من بيت امر تجديد ثلاث شهورمعتقل بتاريخ 6\5\2008م ، الاسير علي موسى نواوره من بيت لحم معتقل جديد تم تحويله للاعتقال الاداري لمدة ستة شهور بدءا من 1\12\2008م .

اسيرات بالاعتقال الاداري

اشار الاستاذ اكرم سماره بان الاسيرتين سلوى صلاح وساره السيوري من بيت تم اعتقالهن بتاريخ 5\6\2008م من داخل البيت في الخضر ، ويشار بان الاسيره ساره تزوجت قبل فتره وجيزه من اعتقالها وهي ابنة عمة الاسيره سلوى ، وتم تحويلهما للاعتقال الاداري لمدة اربعة شهور وتم التجديد لهما بتاريخ 3\10 ثلاث شهور اخرى ، الاسيرتين قاصرتين وهما لم تبلغا سن السابعة عشر وهما من مواليد 1991 وموجودتان في سجن الدامون مع باقي الاسيرات البالغ عددهن 62 اسيره منهن 31 اسيره في الدامون و   31 اسيره في الشارون ، الاسيره عبير عوده اعتقلت بتاريخ 24\4\2006م وتبلغ من العمر 30 عام حيث صدر بحقها حكما بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا وثلاثة آلاف شيقل غرامة وخمس سنوات مع وقف التنفيذ وانهت محكوميتها بترايخ 30\7\2008م وتم تحويلها للاعتقال الادراي لمدة سته شهور حيث تم تخفيض المده شهرين، وسبق وتم عزل الاسيرة عدة مرات وحاليا في معتقل الشارون وتم التجديد لها بتاريخ 4\12 ولمدة ستة شهور اخرى بدءا من يوم 30\11\2008م ، الاسيرة هنية عبد الرحمن ابو شمله من جنين اعتقلت بتاريخ 3\3\2008م عمرها 47 عاما ، تعمل مرافقة لمسنه في الداخل وهي مطلقه من دون اولاد تعاني من مرض بالمعده والغدة الدرقية تم التحقيق معها بشكل مكثف وتم وضعها على جهاز كشف الكذب وتم تحويلها للاعتقال الاداري لمدة ستة شهور وفور انتهاء الفتره الاولى تم التجديد لها ستة شهور اخرى وهي موجوده بمعتقل الدامون .

تستخدم اسرائيل سلاح الاعتقال الإداري كحرب نفسية وعصبية بحق الأسرى بسبب تجديد الاعتقال المستمر، وعدم معرفة الأسير بموعد الإفراج عنه، فكثير من الأسرى الذين انتهى اعتقالهم الإداري وحان موعد الإفراج عنهم يتفاجئون بتجديد الاعتقال يوم الإفراج، وبعضهم عند خروجه ووصوله إلى بوابة السجن.

وقد جددت اسرائيل الاعتقال الإداري لكثير من الأسرى ما يفوق الخمس مرات، دون ان يعرفوا ما هي التهم الموجهة لهم، ولم يعطوا مجالا للدفاع عن انفسهم بسبب عدم وجود تهم ضدهم.

ويعتبر الأسرى الاعتقال الإداري هو العدو الغامض والمجهول الذي يتربص بهم والذي تحركه اجهزة المخابرات الإسرائيلية وتكهناتها.

وقد زادت عمليات الاعتقال دون محاكمة معاناة الفلسطينيين, وسط مؤشرات وتقارير تؤكد وجود ارتفاع كبير في عدد المعتقلين الاداريين، حيث وحتى نهاية العام 2007 تجاوز عدد الاسرى الاداريون اكثر من (900) معتقل، كما وشهدت الأشهر السبعة الأخيرة ارتفاعا ملحوظا في وتيرة الاعتقال الإداري، حتى وصلت أوامر الاعتقال والتمديد خلال الفترة ما بين آب 2007 وحتى شباط 2008 إلى نحو 1374 أمرا إداريا أو أمر تمديد بالاعتقال الإداري في الضفة الغربية ويوجد ما يزيد عن 680 اسيرا فلسطينيا في الاعتقال الاداري حت نهايه بداية الشهر الجاري كانون اول .

يحتجز معظم الأسرى الإداريين الذكور حاليا في معسكر عوفر و النقب و مجدو وكفار يونا، وتحتجز الاربع أسيرات الفلسطينيات المعتقلات إداريا في كل من سجن هشارون، تلموند،. وقد أجازت محكمة العدل العليا للسلطات الإسرائيلية إصدار أوامر اعتقال إداري، دون تحديد مكان الاحتجاز بأمر الاعتقال نفسه، ويتم نطق الحكم بالاعتقال الاداري في ثلاث محاكم اسرائيلية وهي محكمة عوفر العسكرية وتقع بالقرب من مدينة رام الله، ومحكمة النقب العسكرية وتقع بالقرب من سجن النقب، ومحكمة العدل العليا في القدس .

 

***********************************************************************************************************

 

نادي الاسير : احكام وتاجيلات في محكمتي عوفر وسالم

افاد محامي نادي الاسير بان محكمة سالم اصدرت حكما بالسجن الفعلي لمدة عشرة شهور وغرامة ماليه قدرها الفي شيقل على الاسير اسماعيل موسى من مخيم بلاطه ،فيما تم تمديد الاسير اسامه عبد الخالق من برقين لمده ثمانية ايام وذلك من اجل فحص مادة البينات في ملف الرد على الشيك المفتوح ، وتم تمديد الاسرى علاء عاهد من طولكرم و محمد مفلح من اوصرين و ثائر الطيراوي من مخيم بلاطه نفس المده ولكن لتقديم لائحة اتهام بحق كل واحد منهم ، واعطت نفس المحكمة الاسيرين محمد ابو قرق و معتصم شاهين من نابلس شيكا مفتوحا " تمديد حتى نهاية الاجراءات القضائية " ولهما جلسه بتاريخ 21\1\2009م، ذكر محامي نادي الاسير بانه تم تمديد فتره اعتقال الاسيرين عمار جودت بردويل و جهاد حسين وكلاهما من رام الله وذلك ليوم 22\12\2008م لغايات التحقيق معهما ، بينما الاسيرين محمد المطورو بلال صفيه من رام الله  تم تمديدهما ليوم 25\12 ولنفس الغاية ، والاسير عبد الله حسن من رام الله ليوم 18\12 ، ويذكر بان الاسرى السابق ذكرهم موجودين في  معتقل المسكوبية .

اشار محامي نادي الاسير بان محكمة عوفر العسكرية اوقعت على الاسير عبد الله خليف من بيت لحم حكما بالسجن الفعلي لمدة 28 شهرا واربعة آلاف شيقل غرامه ماليه ، وتم الاتفاق مع النيابه و بالنسبه لملف الاسير سليمان سراديح بالسجن الفعلي لمده 30 شهرا ، حيث تم تعديل لائحة الاتهام بحقه ،وتم تاجيل النظر في ملف الاسير محمود علي محمود من بيت لحم ليوم 7\1 والاسير عمر رباح ليوم 22\12 و سالم عبيات ليوم 1\3 وذلك للتحقيق مع الشهور بعد انكر التهم الموجه ضده ، وتم تاجل النظر في ملف الاسير محمد ابو عطايا ليوم 25\12 وذلك لانهاء الملف .

 

*************************************************************************************************

نادي الاسير: اسرى جلبوع يعانون من الاهمال الصحي ورفض الادارة علاج الحالات المرضية

اكد  نادي الاسير الفلسطيني وجود عدة حالات مرضية في سجن جلبوع تعاني من سياسة الاهمال الصحي وحرمان الادارة من علاجها بينما تواصل حملة التنقلات التي طالت عدد من الاسرى في سجون ومعتقلات مختلفة .وفي تقرير صدر عقب زيارة محاميه للسجن شدد على ضرورة تكاثف جهود سائر المؤسسات للضغط على مصلحة السجون لتوفير العلاج للمرضى والسماح بادخال لجان طبية متخصصة لاجراء الفحوصات وتقديم الدواء المناسب .

سخط وغضب

وقال محامي نادي الاسير ان حالة من السخط والغضب تسود اوساط المعتقلين بسبب الانباء التي تسربت عن اختلاس مبالغ خاصة بالاسرى عبر عنها الاسير باسم خندقجي من نابلس الذي وجه خلال لقاءه به نداءا  باسم الحركة الاسيرة لوزارة شؤون الاسرى لنشر بيان واضح حول مسالة  اختلاس مبالغ خاصة بالاسرى مؤكدا ان هناك استياء كبير لدى الاسرى بكافة الاطر لعدم توفر معلومات واضحة وبعد سماعهم ان  تلك المبالغ التي اختلست هي  استحقاقات الاسرى الذين يعيشون اوضاع ماساوية بسبب نقص ميزانيات الكانتين وافتقارهم للكثير من الاحتياجات بينما تقوم جهات خارجة عن الصف الوطني بنهب وسلب مستحقاتهم  وذكر المحامي ان الاسرى طالبوا الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د. فياض بمتابعة القضية شخصيا  وكشف تفاصيل هذه الحادثة وتقديم كل من يقف خلفها للمحاكمة .

مضاعفات خطيرة

وقابل المحامي المعتقل فواز بعارة 32 عاما من نابلس والمعتقل منذ 2004 والمحكوم بالسجن المؤبد 3 مرات  والذي طالب نادي الاسير بمتابعة وضعه الصحي المتدهور والضغط على ادارة السجون لارسال طبيب متخصص لفحصه وتوفير العلاج المناسب له وذكر بعارة  انه رغم قيام ادارة السجن باجراء عملية جراحيه لاذنه اليسرى عام 2006 الا انه اصبح يعاني منذ ستة شهور من مضاعفات خطيرة بسبب  نزول ماء من اذنه اليسرى بشكل مستمر يرافقها الم مستمر في الراس واضاف انه راجع طبيب السجن وشرح له خطورة وضعه لكن دون جدوى بينما اصبحت  تتفاقم مشكلته حتى اصبحت تؤثر على تناوله الطعام  وعينه اليسرى حيث بدا نظره  يضعف وطالب بابلاغ لجنة الاطباء لارسال طبيب عن طريقها لمتابعة حالته .

حملة تنقلات

وقابل محامي نادي ممثل المعتقل  الاسير المعتقل محمد الصباغ من مخيم جنين المحكوم مدى الحياة والذي افاد ان اوضاع السجن تتجه للافضل بعدما تم حل بعض قضايا وهموم الاسرى مع الادارة  بعد ان بقيت فترة طويلة عالقة مثل ادخال الاغطية الشتوية والبنطلونات حيث سمح بادخال حرامات حسب الاحتياج لكل اسير.واشار الاسير الصباغ لقيام الادارة بتنفيذ  حملة  تنقلات بين السجون مما  يخلق حالة من عدم الاستقرار ويضاعف معاناة المعتقلين  موضحا انه جرى مؤخرا نقل خمسة عشر اسيرا من جلبوع الى مجدو ممن تقل احكامهم عن سبع سنوات كما نقلت  خمسة عشر اسيرا اخر من الموقوفين الى سجن مجدو وذكر انهم  علموا انه سيتم احضار عدد من الاسرى المحكومين من سجن عسقلان وسيتم الابقاء على 30 اسيرا في عسقلان من مسئولي الفصائل كما تم احضار ستة اسرى  الى سجن جلبوع .

التدرب بالاسرى

واعرب الصباغ عن قلق الاسرى من قيام ادارة السجن باستخدم الاسرى للتدريب على مشاكل في السجن  قد تحصل مضيفا انها قامت مؤخرا باستدعاء ثمانية اسرى ووضعتهم في زنزانه لثلاث ساعات دون اكل اوشرب ومنعتهم  استخدام دورات المياه وخلال ذلك قامت وحدة الشرطة في السجن بتقمص اسماء اولئك الثمانية وارتدوا ملابسهم وقاموا بتمثيل ادوار الشبان وكانهم سيقومون بشغب داخل السجن للتدرب على قمعهم بينما عاش الاسرى على مدار اربع ساعات ظروف قاسية رفضوا خلالها حتى تزويدهم بمياه الشرب

المؤتمر الحركي

 وتحدث الاسير الصباغ احد قادة حركة فتح في السجون  حول المؤتمر الحركي لفتح منوها لوجود  خشية ومخاوف لدى الحركة الفتحاوية الاسيرة من عقده دون ترتيب كافة الامور وانجاز كافة القضايا مما سيضطرهم  لمقاطعته اوسيؤدي ذلك لخلافات او قبلوهم  بالامر المطروح وهو قطعا لايلبي طموحاتهم لذلك طالب من الجهات المشرفة على المؤتمر وقيادة حركة فتح بتزويد الاسرى  ايضاحات بعد حديث الرئيس محمود عباس  حول انعقاد  المؤتمر قبل نهاية العام مضيفا ان اسرى حركة فتح في سجن  جلبوع  يحذرون من تكرار تجربة انتخابات التشريعي رغم التحذيرات التي سبقته فقد جرت  الانتخابات وجاءت النتائج الغير متوقعه.

اهمال علاج المرضى

واكد  الاسير شادي ابراهيم عموري من مخيم جنين والمعتقل منذ عام  2002 والمحكوم بالسجن المؤبد و20 عاما  بان الادارة تمارس سياسة الاهمال الطبي بحق المرضى الذين يعانون من عدة امراض وخاصة في الاسنان والعيون وذكر انه في ظل سياسة الاهمال واللامبالاة التي تنتهج بحقهم فان الكثير من المعتقلين مازالوا ينتظرون ادخال الاطباء بواسطة وزارة الاسرى التي طالبوها منذ شهور بتبني القضية والتدخل لدى الادارة لادخال اطباء من خارج السجن ولكن دون جدوى مؤكدا ان عدد من الاسرى اصبحوا مهددين بفقدان البصر والرؤيا جراء مضاعفات مرضهم وعدم توفر العلاج . اما المعتقل احمد لطفي خلوف من قرية برقين  والمعتقل منذ 1/7 /2004 والمحكوم 12 عاما فابلغ المحامي انه يعاني من اهمال طبي منذ ثلاث سنوات في قدمه حيث تطور الامر واصيب بمضاعفات كان يمكن تجاوزها من خلاله علاجه بالدواء المناسب الذي حرم منه ولكن اثر تدهور حالته  اضطرت الادارة لاجراء جراحة له  في القدم في مستشفى  رمبام في 22/5 /2008 ورغم ذلك فان معاناته لا زالت مستمرة لان قدمه اصابها مايشبه الحرق وطالب نادي الاسير بمتابعة قضيته  بارسال طبيب  من لجنة اطباء لمعاينة قدمه وتحديد العلاج المناسب .

منع الزيارات

واشتكى الاسير يوسف محمد عبد العزيز من جنين من حرمان ادارة السجون لغالبية افراد اسرته من زيارته بذريعة الاجراءات الامنية , وخلال لقاءه محامي نادي الاسير افاد يوسف والمعتقل منذ 23/6/2005 والمحكوم بالسجن الفعلي لمدة  15 عاما ان ادارة السجون لا تسمح سوى لجدته العجوز البالغة من العمر  70 عاما بزيارته اما والديه واشقاءه فانهم يحصلون على تصريح سوى مرة واحدة كل عام  واضاف انه قام بالاحتجاج وتقديم شكوى لوزارة الامن الداخلي التي ابلغته  ان المنع من جهاز المخابرات في معسكر  سالم الاسرائيلي القريب من جنين لذلك قام بارسال رد الشكوى الى الجهات الاسرائيلية المختصة في  ولم يحصل حتى الان على رد ايجابي رغم تدخل مكتب الشكاوي في القدس وطالب الاسير نادي الاسير متابعة قضيته ومساعدة اسرته للحصول على تصريح لزيارته بشكل منتظم .

لقاءات مع الاسرى

وقابل محامي نادي الاسير الاسير النائب جمال الحاج "الطيراوي " الذي  ابلغه ان الوضع التنظيمي في السجن  سيئ للغاية كما ان حياة الاسرى روتينية طبيعية ولايوجد أي استثمار لحالة الاعتقال  وتم تغييب الحالة بالسجن من خلال انشغال الاسرى بقضية  الكانتينا وترقب الاستحقاقات سياسية ومتابعة الاحداث الفلسطينية وذكر ان سلطات الاحتلال تواصل عقد جلسات محاكمة دورية له كل يوم احد واربعاء ويتم نقله الى الحكمة وذلك لاستكمال استماع الشهود.

وقابل المحامي المعتقل ليث سروجي من مخيم طولكرم والمعتقل منذ العام 2004 والمحكوم بالسجن  14 عاما والذي طالب بمتابعة قضية علاجه كونه يعاني من عدة اصابة برصاص قوات الاحتلال لدى اعتقاله . وافاد المحامي ان الاسير محمد اللولو من مخيم  بلاطة يعاني من اهمال علاجه رغم اصابته بعدة امراض كما طالب بالتدخل والضغط على سلطات الاحتلال للسماح لزوجته بزيارته علما انها لم تتمكن من زيارته سوى مرة واحدة .كما ذكر انه لم يتمكن من زيارة الاسير شاهر عشة من نابلس رغم وجود تصريح بالزيارة .

*********************************************************************************************