جورج شوز وقِيطانه : شكرا للبطل العربي منتظر الزيدي!! - د. شكري الهزَّيل

 

 العنوان اعلاه ليست كله من انتاجي ولا من بطولتي ولا من صناعتي بشكل تام, انه صناعه عراقيه عربيه بحته ابطالها عراقيون نشاما, وانا انقله مجرد نقلا شبه حرفيا  من مصدره الرئيسي والاساسي من بلاد الرافدين الى بلاد العرب والى ما امكن من مسافات على طول وعرض هذه الدنيا, حيث قرر الشعب العراقي الرافض للاحتلال اطلاق اسم "جورج دبليو شوز" على معتوه واشنطن  المدعو جورج دبليو بوش  وذلك تيمنا بمناسبة رجم  الصحفي العراقي البطل منتظر الزيدي  مجرم الحرب والفاشي بوش بفردتي حذاءه خلال سير مؤتمر صحفي مشترك  يبن  جورج  شوز  وقيطانه في خضراء بغداد... شكرا على هذه الطله المشرفه يا منتظر  وكم كان انتظارنا طويلا لك ايها البطل الخارج من رحم العراق والوطن العربي....شكرا جزيلا قالها معتوه واشنطن فكان حذاء منتظر له بالمرصاد ليقول له هاهو العراقي الحقيقي والوطني الذي يقول لك بلغة النعال  انك مجرم المجرمين واوقح الوقحين واغبى الاغبياء:: كيف يجوز هذا ان يأتي معتوه ومجرم قتل وشرد ويتم وجرح الملايين من العراقيين, ان يأتي ويودع ويشكر العراقيين وكأن ما قتله وشرده من ملايين العراقيين مجرد بط او ارانب افتَّت العمامات العميله بجواز قتلها حتى يقف جورج شوز وقيطانه  من عملاء الخضراء ليتبجحا بالديموقراطيه والتقدم الذي حدث في العراق!!... كل هذا الدمار والقتل والتشريد المليوني الذي لحق بالعراق جراء احتلاله وتدميره ,, ومن ثم يأتي معتو ه واشنطن الى بغداد كاللص ليلتقي بلصوصه وقيطان الاحتلال الامريكي ليوقعوا  اتفاقية احتلال العار وسك غفران لمجرم الحرب جورج بوش وقيطانه من زعامات وعمامات سبحت في بحار  دم الشعب العراقي وعاثت خرابا ودمارا في الوطن العراقي!!... عود على بدء  :: من منا  لايذكُر دخول علوج امريكا وقيطانها عام 2003 بغداد الرشيد وبغداد العروبه,, ومن منا لا يذكر كيف عاثت الرعاع والهمج نهبا وخرابا في بغداد, وكيف تناقلت فضائيات وتلفزة العالم ذلك " العراقي الكردي" المأجورالذي  انهمك بضرب صورة الرئيس الراحل صدام حسين بحذاءه،[ هذا القشاط والقيطان المأجور يعيش منذ ذلك الوقت في كردستان العراق بعد ان قبض اجر دوره في ضرب صورة صدام بالحذاء  وترحيبه بالاحتلال],, ومن ثم توالت المشاهد المدبلجه والمفبركه حيث ركل جمع من العملاء والرعاع تمثال صدام في ساحة الفردوس بالاحذيه,, ومن ثم اعتبر العملاء يوم سقوط بغداد عيد وطني... ومن ثم توالت الجرائم المبرمجه وعاثت ميليشيات الهمج والغدر قتلا وذبحا  في الشعب العراقي.... وعاث الاحتلال الامريكي في العراق خرابا ودمارا وقام بتغذية الطائفيه من مجلس بريمر المجرم  ومرورا بميليشيات العمامات التابعه للاحتلال الامريكي وقوات المرتزقه المستورده وحتى  شلل " الصحوات" ومشتقات الاحتلال الاخرى.. ومن ثم جاءالقبض على صدام وعرضه على التلفزه بشكل مهين و جاءت محاكمة صدام[هنالك جماهير وهيئة دفاع قانونيه وجماهيريه عن صدام ونحن هنا لانسرد الامور  دفاعا عن صدام كرئيس للعراق لابل فقط سرد موضوعي لاهداف وجرائم الاحتلال في العراق ومن بينها قتل واغتيال الرئيس العراقي صدام حسين من خلال محاكمه هزليه اقامها له الاحتلال وعملاءه في العراق] واغتياله في صبيحة عيد الاضحى المبارك كاهانه موجهه للعرب والمسلمين كانت وما زالت تهدف الى زرع الفتنه الطائفيه بين الشيعه والسنه الى اجل غير مسمى بهدف تثبيت اقدام الاحتلال الامريكي ومشتقاته من قيطان[ ربَّاط الحذاء] اعتمدت على الطائفيه في ذبحها للشعب العراقي على اساس طائفي وبدعم امريكي وفارسي,, ومن ثم توالت جولات ضرب العراق وطنا وشعبا منذ عام  2003 وحتى يومنا هذا و لا ننسى عام 2004  حين قامت القوات الفاشيه الامريكيه وميليشيات الغدر والخونه بتدمير مدينة الفلوجه العراقيه وحرقها بقنابل الفوسفور في زمن العميل علاوي والمجرم جورج بوش شوز,, ومن ثم تشريد وذبح  الملايين من العراقيين وترك ملايين الارامل وملايين الاطفال الايتام في العراق وخارجه,,,.. ومن ثم جاءت لعبة وجرائم الجثث المجهولة الهويه في زمن العميل الجعفري والعميل الطلباني,, ولا ننسى ىشعار اجتثاث عروبة العراق تحت غطاء اجتثاث البعث في زمن العميل الشلبي وقيطان بوش شوز في العراق, ومن ثم جاء دور العميل المالكي وعمامات ايران والاحتلال التي دعمت وما زال تدعم سياسة بوش شوز وقيطانه في العراق...سياسة الذبح الجماعي والدمار الشامل لكل ماهو عراقي الى حد ان يموت النخيل العراقي والسمك العراقي في بلاد الرافدين بسبب تلوث التربه والمياه جراء استعمال الفاشي  بو ش شوز الاسلحه الكيماويه واليورانيوم في قصف و ضرب المناطق العراقيه والشعب العراقي.....لم يُبقى الفاشي بوش شوز وقيطانه حجر على حجرا في العراق حيث عاث جيش الهمج الجدد في التراث والاثار والمتاحف العراقيه خرابا ودمارا.....جاءوا بجيش لقطاء الحضاره وثقافة الكاوبوي المجرم ليعيث خرابا ودمارا في حضارة بلد الحضارا ت الانسانيه العراق ذو السبعة الاف عام ...جاء الهمج وقيطانهم ليدمروا نسيج اجتماعي وديني عراقي متجانس ومتاخي منذ الاف السنين,,, ويا للهول: يأتي غبي وهمجي من امثال بوش شوز  وقيطانه من العملاء,, ليقف في خضراء بغداد المدمره ويتباهى بقتل وتشريد ملايين العراقيين والعراقيات وكأننا نعيش في واقع وعالم اخر غير هذا الذي يعيش فيه معتوه واشنطن ومشتقاته من قيطان مُعرَّقه  ومُفرسه ومُأمركه ... اقرأ : قيطان  تعني باللهجه العراقيه والبدويه:: رباط الحذاء... هؤلاء القيطان الذين يقطنون خضراء بغداد كالجراذين المذعوره لم يتمكنو ا من حماية جورج شوز من غضب حذاء فارس العرب الجديد  والبطل العربي منتظر الزيدي...بوش شوز وقيطانه لم يفلحا بعد اكثر من خمسة اعوام من الاباده المبرمجه, من ضرب عروبة العراق الذي اعاد له حذاء منتظر كرامته التاريخيه من خلال رجم بوش شوز وقيطانه بحذاء عراقي تاريخي!!.. لاحظوا معنا انه في عام 2003 وتحديدا في لحظة سقوط بغداد كان احد القيطان الصغيره يضرب  صورة صدام حسين بالحذاء حتى تتناقلها شاشات التلفزه  وخاصة الامريكيه منها بهدف تسويق حرب ونصر جورج شوز وقيطانه,,  وفي عام 2008  يضرب ماجد منتظري زيدي ابن ماجدة عراقيه جورج شوز  المتسلل كاللص الى بغداد..يضربه بالنعال مباشره وامام جميع شاشات التلفزه في العالم....قيطان 2003 كان يضرب فقط صورة صدام الورقيه بهدف اهانة الشعب العراقي...... وبطل 2008  الزيدي يرجم بوش شوز  بحذاءه ومباشره ليرد الصاع الف صاع للمجرم بوش شوز وقيطانه في خضراء بغداد....بغداد الذي دمرها بوش شوز  وزرعها بالحيطان العا زله بين احياءها...!!! حذاء منتظر البطل اعاد قسط من الكرامه الوطنيه والانسانيه العراقيه  الى ملايين الضحايا من العراقيين.. الى الجثث والمهجرين واللاجئين والفقراء واليتامى والأرامل  والجرحى والاف العراقيين من  من فقدوا عقلهم وجُنوا من هول فظائع بوش شوز  وقيطانه في خضراء بغداد... هؤلاء المجرمون والقيطان لا يجرؤون على مغادرة منطقة خضراء بغداد، في حين  يجوب المقاومين  العراق شرقا وغربا وشمالا وجنوبا بالرغم من كثافة تواجد جيوش الاحتلال وعملاءه في بلاد الرافدين!!

 

مما لاشك فيه ان طلة نعال منتظر في وعلى مُحيا بوش شوز وقيطانه لبداية هزيمة نكراء لهذا المجرم  ومشتقاته في العراق وليست باي حال من الاحوال  تتويج لنصر بوش شوز اللذي تبجح به في عام 2003  حين اعلن انتصاره ونهاية الحرب في العراق.....جزمة منتظر هي افضل هدية عيد ميلاد لجورج بوش شوز قبل مغادرته البيت الاسود المجرم .. البيت الذي اوى ويأوي مجرم ومجرمي حرب من امثال بوش شوز  ورايس ورامسفيلد وغيرهم الكثيرون من عصور امريكا الداميه والغابره والحاضره والقادمه.. لربما تتغير الالوان في البيت " الابيض" , ولكن ليست الوان الاجرام الامريكي بحق الشعوب من  هوروشيما الى كوريا وفيتنام وغريناده وبنما وحتى العراق وافغانستان!!..

 

حذاء منتظر كان بمثابة حذاء الدمار الشامل لبوش شوز وقيطانه وجَروه الذي حاول ان يصد حذاء منتظر بيده عن سيده .. على هؤلاء المتغطرسون والمجرمون ان لايسألوننا بعد اليوم سؤال سمج : لماذا يكرهوننا؟؟ ..نحن لا نكره البشر ولا الانسانيه لابل نكره هؤلاء  المجرمون من امثال بوش شوز وقيطانه وجراءه في العراق, ومرتزقته وجيوشه اللتي تقتلنا قتنلا جماعيا ومليونيا في العراق وفلسطين ولبنان وفي كل مكان يحكم فيه قيطان وجراء بوش في العالم العربي...حذاء منتظر الزيدي قال وعبر عن مايدور في  وجدان و صدور ملايين العرب:: اننا نكره هذا البوش شوز وقيطانه من امثال المالكي والطالباني والحكيم,, ونكره كل من سانده ودعم ذبحنا في العراق وفلسطين ولبنان وافغانستان!!... الكراهيه شعور وحق انساني, ونحن نمارس هذا الحق ليس حسدا في اخلاق بوش شوز وقيطانه لابل غضبا وحزنا على قتل اخواننا واخواتنا و ابناءنا وبناتنا واباءنا ونساءنا واطفالنا في العراق الحبيب وفي فلسطين السليبه وفي لبنان الجريح... اخبرو هذا البوش شوز: انه مجرم و همجي ومتخلف انسانيا وفكريا في حين ان حذاء منتظر  الزيدي يفيض انسانية مليون مره اكثر من مُحيا بوش شوز  ورايس شوز ورامسفسيلد دوق وقيطان خضراء بغداد... اخبروهم اننا غاضبون و بحر كراهيتنا فاض لابل صار تسونامي من خلال حذاء البطل العربي العراقي منتظر الزيدي ..شكرا للبطل العراقي العربي منتظر الزيدي...شكرا باسم العراق...شكرا باسم فلسطين ولبنان... وشكرا باسم الامه العربيه من المحيط الى الخليج..شكرا باسم العالمين العربي والاسلامي...شكرا يا منتظر وحتى لوكسروا ضلوعك وقلعوا عيونك ستبقى نورس الوطن ومنارة التاريخ العربي المناضل..حياك الله ايها الاخ البطل والماجد ابن الماجده والمنتظر بن الزيدي بن العراق المجيد.... والخزي والعار لبوش شوز وقيطانه وعماماته في العراق المحتل.. سجلوا مثل عربي جديد وهو ::شجاع مثل حذاء منتظر.. وبحذاء منتظر ولابكل احذية الدنيا!!

 

*كاتب فلسطيني , باحث علم اجتماع , ورئيس تحرير صحيفة ديار النقب الالكترونيه

 

 18+12+2008