احذروا أوباما... إنه فيروس إلكتروني


تحذير لكل محبي الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما: مهما كانت الرسالة الإلكترونية التي تصلكم منه، احذفوها فوراً، فإنها ليست سوى فيروس إلكتروني. قراصنة الإنترنت والـ Hackers لن يدعوا فرصة انتخاب أوباما تفوتهم، لقد بدأوا بتصنيع فيروسات إلكترونية مختلفة وإرسالها، وهي حمل اسمه أو أسماء وعناوين مرتبطة بحملته الانتخابية. منذ أُعلن فوز أوباما، تجتاح صناديق البريد حول العالم هذه الفيروسات، ولكن أشهرها رسالة تدعو متلقيها إلى زيارة عنوان يرد في الرسالة ومن خلاله يمكن مشاهدة عرض فيديو للخطاب الذي ألقاه أوباما فور إعلان فوزه، أو رسالة فيديو عن لقاء يجمع الرئيس المنتخب مع مستشاريه، والفيروس الأكثر رواجاً تتضمنه رسالة تدّعي عرض فيديو بورنوغرافي للرئيس الـ44 للولايات المتحدة. هذه الرسائل تربط من يفتحها بموقع إلكتروني تتصدره دعوة إلى تنزيل برنامج من الموقع ليتمكن المتصفح من مشاهدة عرض الفيديو، وهذه الدعوة ما هي إلاّ خدعة، فبعد تنزيل البرنامج سيتمكن القراصنة من تحليل الملفات والمعلومات الموجودة على كمبيوتر الضحية.


على أي حال، كثرت التحذيرات التي أطلقها المهندسون في شركات تكنولوجية كبيرة، للتنبه من قراصنة سيستغلون حتماً فوز أوباما لتمديد سيطرتهم في العالم الافتراضي.
من جهة ثانية، تجدر الإشارة إلى أن فريق أوباما استغل بدوره شبكة الإنترنت وأطلق موقع change.gov ليكون مصدراً للمهتمين بآخر الأخبار والأحداث والإعلانات وما يتعلق بخيرات إدارة أوباما. ورغم أنّ محتويات الموقع ما زالت ضئيلة، إلا أنّه يحتوي أيضاً على مدوّنة وغرفة أخبار وساعة للعد التنازلي حتى موعد العشرين من كانون الثاني الذي يستلم فيه الرئيس المنتخب مهماته رسمياً.


ويمكن للزوار أن يكتبوا قصصهم بشأن ما يعنيه انتخاب أوباما بالنسبة إليهم، وكذلك رؤاهم عن الرئيس الجديد وحتى تقديم طلب وظيفة.


الأخبار : عدد الخميس ١٣ تشرين ثاني ٢٠٠٨