أخبار منوعة

رسالة غزة وصلت للبرلمان الهولندي

شارك أمس المنتدى الفلسطيني في هولندا مع مجموعة من المؤسسات الهولندية بلقاء مع لجنة الشؤون الخارجية

حيث شكل الوفد من المؤسسات التالية :

NPK, EAJG, WILpf, Taliq, HVP,  PKR, PPMS, VIHZ, BPP

وتكلم السيد فيم باسم الوفد وقدم كتاب ( تدمير فلسطين )

للسيد هينك أورميل رئيس لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الهولندي

 وتكلم السيد مايير عن الهوكوست الفلسطيني الني تمارسه اسرائيل بحق الشعب الفلسطيني ثم تكلم السيد أمين الذي عاد مؤخرا من غزة عن معاناة المحاصرين ونقل صورة عن واقع المشافي والحياة اليومية وطالب البرلمان باتخاد خطوات عملية لفك الحصار عن غزة

وثم تكلم السيد كييس عن مشروع لدعم المشافي في غزة

****

 

مصدر أمني:

 شبكة الجراح (الاسرائيلية)قد تكون الأخطر من ستين عاما

ً

وصف مرجع أمني كبير شبكة علي الجراح (علي ديبو) وشقيقه يوسف الجراح، (وهي الشبكة الإسرائيلية) بأنها ربما تكون بين الشبكات الأخطر في تاريخ العمل الاستخباراتي الإسرائيلي في الداخل اللبناني منذ أكثر من ستين عاما.


وأوضح المرجع نفسه لـ"السفير" أن التصنيف الكلاسيكي الإسرائيلي، وفقا للتجارب والمعلومات، يشير إلى ثلاثة أنواع من الشبكات، أولى تتولى تحديد وانتقاء الأهداف، وعادة تكون عبارة عن شخص واحد، وثانية تتولى استطلاع ومسح الهدف الذي تم اختياره أو مسرح التنفيذ، وثالثة، تتولى التنفيذ. أضاف المرجع أن هذه الشبكات تكون مقفلة إقفالا تاما على بعضها البعض، وندر أن تم فتح مجموعة على ثانية في تاريخ العمل الاستخباراتي الإسرائيلي في لبنان وغيره من دول المنطقة والعالم. وقال المرجع نفسه، إن علي الجراح ينتمي إلى الفئة الثانية، ولذلك اقتضى عمله نوعا من التمويه من أجل تسهيل حركته ولذلك اختار مظلة سياسية تسهل له حرية الحركة بين لبنان وسوريا حيث بلغ به الأمر حد الحصول على سيارة تصنف عسكرية (وليس إذن دخول على الخط العسكري) وكان يتنقل من دون أي تفتيش بين البلدين ويزور المقرات الفلسطينية في دمشق من دون أن يثير الاشتباه على مدى ثلاثة عقود تقريبا.


وأوضح المرجع أن الجراح وشقيقه كانا يكيّفان حياتهما وعلاقاتهما وحتى طريقة امتلاكهما للأشياء (سيارة أو منزل) بما يتناسب مع "وظيفتهما" الأمنية، بحيث كانا يلحظان ضرورة وجود بعض التمديدات السرية في منزلهما، تماما كما حصل مع سيارة "الباجيرو" التي توليا الإشراف على عملية زرع الكاميرا بداخلها مثلما كانا يرفضان أن يقلا أحدا غير موثوق منهما فيها.

 

*****

الديار:

التنسيق الأمني مع سوريا قرار دولي وضرب الشبكات قبل رأس السنة

 

نقلت صحيفة "الديار" اللبنانية عن مصادر مطلعة ان التنسيق الأمني السوري - اللبناني يحظى بقرار دولي واقليمي، وهو ‏ناتج من اتفاق الدوحة، مضيفة المصادر أنه غير مرتبط أصلاً بزيارة وزير الداخلية زياد ‏بارود الى دمشق، انما الزيارة جاءت استكمالاً لما بدأه رئيس الجمهورية خلال القمة مع ‏الرئيس السوري بشار الأسد، كما أن الكشف عن الشبكات الإرهابية التي قام بها الجيش كانت نتاج لكشف ‏الشبكة المغربية في فرنسا والتي شكلت الخيط الأساسي لكشف المتعاونين في لبنان وسوريا.
‏واعربت المصادر بأن لبنان وسوريا سيكونان نظيفين من رموز الأحزمة الناسفة قبل رأس ‏السنة.

**********