اماني من أصل عربي تتفوق على جميع طلاب الدنمارك وتنال لقب طالبة العام

24/06/2010

أوسلو - الصفصاف : حققت الطالبة العربية الدنمركية أماني معيدي مرتبة أفضل طالبة في كافة انحاء المملكة الدنمركية ، وذلك بعد نجاحها الباهر في كافة الامتحانات وتخطيها الدرجة 12 وهي أعلى الدرجات ، لتحصل على معدل تخرج 13,1. وبهذا الانجاز الكبيراعتبرت اماني الطالبة الأفضل لهذا العام الدراسي ، حيث نالت لقب "سوبر ستيودينت" لهذه السنة. تبلغ اماني من العمر 19 عاماً  والدها عراقي وامها فلسطينية ، تعيش مع عائلتها في الدنمارك حيث ولدت هناك سنة 1991 ، سنة لجوء والديها الى الدنمارك. وبجانب دراستها فانها كانت تعمل في وظيفتين مختلفتين ، العمل الأول في محل تجاري والثاني في مطعم ماكدونالد للوجبات السريعة ، لتتمكن من تحسين وضعها المادي.  جدير بالذكر أن

Foto: Niels Ahlmann Olesen

 جميع وسائل الاعلام الدنمركية المرئية والمسموعة والمقروءة اهتمت بهذا الخبر ، كما قامت بتغطيته عبر اجراء سلسلة لقاءات ومقابلات مع أماني. وفي حديث للتلفزيون الدنمركي قالت اماني انها ستدرس الطب كي تتوجه فيما بعد الى قطاع غزة المحاصر لمعالجة المرضى هناك.

 كلام اماني جاء ليؤكد أن هذه الطالبة المثالية المتفوقة بامتياز ، رغم رغد العيش في الدنمارك فأنها تقف الى جانب شعبها في كفاحه العادل ضد الاحتلال والعدوان والحصار.هذا وتعتبر اماني الطالبة الدنمركية الأولى من أصول أجنبية التي تحصل على هذه الدرجة المتفوقة في الامتحانات الدنمركية.

Foto: Niels Ahlmann Olesen

وللصفصاف عودة مع اماني