اسبوع النكبة في برلين

من تظاهرة أوسلو بذكرى النكبة

 

أقامت الجاليات الفلسطينية في المانيا عدة نشاطات في مدن المانية عدة . في مهرجان برلين المركزي أحيت فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية القادمة من رام الله والبيرة  نشاطات ذكرى 60 سنة على النكبة وذلك يوم 17-05-2008 . هذا و شارك نضال حمد رئيس الجالية الفلسطينية في النرويج ممثلاً عن الأمانة العامة ولجنة التنسيق لاتحاد الجاليات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا - الشتات.في المهرجان الذي شهد حشداً جماهيرياً كبيراً للفلسطينيين والعرب والألمان المتضامنين.  وقد أجرت كل من فضائية الجزيرة والعربية والتلفزيون الألماني دي في وتلفزيون الفحماوي في برلين لقاءات متلفزة مع رئيس الجالية الفلسطينية في النرويج، ممثل اتحاد الجاليات والفعاليات الفلسطينية في اوروبا - الشتات. سوف ننشر بعضها أدنى هذه الصفحة.

 رأينا في مهرجان النكبة الكبار والصغار والآباء والأجداد والأبناء والاحفاد ينشدون لفلسطين ويؤكدون عن أنه لا بديل عن العودة ، كما اكدوا أنه لا يحق لأحد التخلي عن هذا الحق المقدس.

 ألقيت في المهرجان كلمات عديدة منها للسفيرين الفلسطيني والمصري (عميد السلك الدبلوماسي العربي في المانيا) وكلمة للسيد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. وكلمة للسيد رائف حسين من لجنة مهرجان النكبة في المانيا. أما كلمة الدكتور أحمد محيسن رئيس الجالية الفلسطينية في برلين  فقد عبرت عن نبض الجماهير المحتشدة في ذكرى النكبة، حيث قوطعت بالتصفيق عدة مرات. فيما أبدعت فرقة الفنون الشعبية القادمة من أرض الوطن وتحديداً من رام الله والبيرة حيث أتحفت الحضور بالأغاني الشعبية واللقطات الفنية الرائعة، مما جعل الجمهور يصفق لها طويلاً مطالباً بالمزيد.

اليكم هنا مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو التي تظهر بعضا مما جاء في المهرجان.

مقابلة نضال حمد مع فضائية العربية

*

1 عرض لفرقة الفنون الشعبية الفلسطينية من رام الله والبيرة

لوحة فنية من تقديم فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية في رام الله والبيرة 2

*

مقابلة نضال حمد مع تلفزيون الفرماوي - برلين

*

مقابلة نضال حمد مع التلفزيون الألماني

النكبة تعني لنا المزيد من العمل والاصرار على العودة الى بلادنا فلسطين والى مدننا وقرانا التي اقتلعنا منها بالقوة وبالارهاب والنار والحديد والتخاذل الدولي لذا هذه الجموع التي جاءت الى برلين من كل صوب وحدب ومن عدة أجيال فلسطنية، حيث ترون الجد والجدة والأب والأم والولد والبنت والحفيد والحفيدة، هذه الجموع تحمل فلسطين معها اينما رحلت وحيثما حطت لأنه لا يوجد لشعبنا وطناً آخر فوطننا هو فلسطين.  في القدس ونابلس ورام الله وصفد وغزة وحيفا ويافا وعكا واللد والرملة وعسقلان وسخنين .. لن نسمح لأحد بالتخلي عن حقنا بالعودة أو بالتنازل عنه. نحيي الجاليات الفلسطينية في المانيا على هذا المهرجان الكبير ونقول معاً من أجل تحرير فلسطين واقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس. ونقول للعالم الغربي كفى تخاذلاً ونفاق فأنتم تعرفون الحقيقة وتقولون عكسها ونطقتم زوراً في احتفالات تل ابيب بذكرى قيام كيانها ونكبة شعبنا.

*

مقابلة نضال حمد مع فضائية الحزيرة

جاء في المقابلة :

باسمي وباسم اتحاد الجاليات والفعاليات والمؤسسات الفلسطينية في اوروبا - الشتات وباسم الجالية الفلسطينية في النرويج، أحيي شعبنا الفلسطيني في ذكرى نكبته 60 . وأشكر القائمون على هذا المهرجان على دعوتهم لنا لمشاركتهم تأكيد الانتماء لفلسطين وطن الشعب الفلسطيني. ونؤكد اليوم على أنه لا بديل عن العودة ولا نسمح لاي كان بالتخلي او التنازل عن هذا الحق. وسوف نعمل بكل قوتنا من أجل عودة شعبنا الى فلسطين المحررة انشالله. الى القدس الفلسطينية العربية التي لا تقبل التقسيمات شرقية وغربية فهي عاصمة دولة فلسطين المحررة انشالله.

**

بقية الصور تتبع غداً

 

كلمة د أحمد محيسن رئيس الجالية الفلسطينية في برلين

لن نرتضي بالبيت الأبيض بديلا عن فلـسطين ...!!

كلمة لجنة النكبة 60 للجاليات والاتحادات الفلسطينية في ألمانيا .. في المهرجان المركزي الذي أقيم في برلين يوم 17/ 5 / 2008 .. بمناسبة مرور 60 عاما على نكبة الأمة ... ألقاها د.م. احمد محيسن ــ رئيس الجالية الفلسطينية برلين ...!!



سعادة عميد مجلس السفراء العرب في المانيا الأخ الفاضل محمد عرابي .. سفير جمهورية مصر العربية الأبية...!!

الأخ الفاضل هايل الفاهوم .. سفير فلسطين في ألمانيا ..!!

الأخوة والأخوات . سفراء ودبلوماسيين .. ممثلين السلك الدبلوماسي في ألمانيا ...!!



الأخوة والأخوات الحضور الكرام .. مع حفظ الألقاب والتقدير لكل الحاضرين .. حفظكم الله ورعاكم ...!!



الأخوة والأخوات أعضاء فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية . الآتية إلينا ... من قلب الوطن .. مدينة البيرة الشامخة في فلسطين المحتلة ... لتعطرنا برائحة الوطن ..!!



كما ونشكر كل من عمل على إنجاح هذا المهرجان .. !!



الأخوة والأخوات ممثلي الجمعيات والروابط والاتحادات والمؤسسات ... وممثل اتحاد الجاليات الفلسطينية في أوروبا الأخ نضال حمد ...نرحب بكم جميعا ... ترحيب العودة الأكيدة إلى فلسطين .. في يوم العودة والتحرير .. وإن غداً لناظره قريب ..!!



يقول الشاعر:

لا تحسبوا أن رقصي بينكم فرحاً ... فالطير يرقص مذبوحاً من الألم ..!!



ها نحن أبناءك فلـسطين ... في ألمانيا .. ومن قلب العاصمة برلين ... وها هي الأجيال المتعاقبة للنكبة الفلـسطينية .. جيلا بعد جيل . نحطم سويا أمل هيرتسل .. وبنغوريون ... وغولدامائير .. حين قالوا ..بأن الكبار يموتون والصغار ينسون .. نقول للعالم أجمع .. ستون عاما مضت على النكبة الفلسطينية . ولا بديل أبدا عن حق العودة ..!!



مع ذكرى النكبة و اغتصاب فلسطين ... نجدد العهد .. أن تبقى فلسطين تسكن قلوبنا .. وسنظل أوفياء ... باقون بقاء فلـسطين .. متمسكين بذرات ترابها ذرة ذرة .. وأن لا عودة عن حق العودة ...!!



أهلنا في فلسطين . في غزة العزة التي تحاصر العالم بأسره .. نحي صمودكم الأسطوري .. من رفح حتى جنين .... في طول كرم .. في الخليل ونابلس ... في كل المدن والقرى الفلسطينية . وفي مخيمات العذابات .. مخيمات البؤس والقهر في الشتات . وخاصة مخيماتنا في لبنان والعراق وأخيرا في تشيلي والبرازيل ... تحية لكم من أهلكم في ألمانيا .. وانتم تنيرون الظلام بثباتكم وصمودكم ..!!



يا شعب فلسطين العظيم .. يا أهل الانتفاضة... و الشهداء والجرحى .. والأسرى والمعتقلين والمهجرين ... يا أبناء ياسر عرفات وأبي جهاد .. وأبنا الرنتيسي والشيخ ياسين .. و أبو علي مصطفى والشقاقي ... وكل شهداء أمتنا العظام ... تغمدهم الله بواسع رحمته ..!!



يا أهل النضال والصمود والتحدي ... ها نحن في الشتات الفلسطيني . في ألمانيا .. نسمع العالم بأسره .. بأن لا عودة عن حق العودة .. فهذه فلسطين تسكن قلوبنا وقلوب أبناءنا .. إننا نحيا لنعود .و لتحيا فلسطين ... !!



رغم مرور ستون عاما على نكبة الشعب الفلسطيني وطرده من أرضه ... وقوات الاحتلال تواصل بطشها وجرائمها وتجدد النكبة ... وصمت وتواطؤ دولي .. بقيت قضية اللاجئين الفلسطينيين حية في أذهاننا ومشاعرنا و قلوبنا .. وبقينا ُنكامِلُ الأدوار .. نورثها للأجيال جيلا بعد جيل .. رافعين الراية .. رافضين لكل المشاريع والسيناريوهات المشوهة ... التي تمس هذا الحق المقدس وتضعفه ..!!



نقولها مجددا من هنا من ألمانيا وفي قلب العاصمة برلين ... كما فتئ يرددها شهيد الأمة الزعيم الراحل أبو عمار .. لن نرتضي بالبيت الأبيض بديلا عن فلسطين .. نعم يا أبا عمار .. لن نخذلك أبدأ ... ولن نرتضي بالبيت الأبيض بديلا عن فلسطين ..!!



وبعد مرور سـتون عاما على نكبة الأمة .. إذ نتابع اليوم بحزن وبقلق شديدين ... الأوضاع المأساوية التي وصل الحال الفلسطيني إليها .. ومن هنا في الشتات .. من برلين .. نناشد الأهل والأحبة ... الأخوة الأشقاء ... شركاء الدم والمصير ... على إنهاء حالة الانقسام .. ومعالجة الوضع الفلسطيني الداخلي الذي أدمى القلوب ... عبر الحوار الوطني الشامل ... وأن يعودوا إلى رشدهم وصوابهم .. بالاحتكام إلى لغة العقل .. وأن يقصروا الطريق الحتمية التي لا خيار آخر لهم لسلوكها ... للوصول إلى الوحدة الوطنية الحقيقية التي لا مناص عنها .. ولتكن الذكرى الـستون للنكبة نقطة تأمل وتوقف مع الذات ... وانطلاقة جديدة ... نحو استعادة اللحمة لجناحي الوطن .. وتعزيز وحدة الشعب الفلسطيني ... لاستكمال مشروعنا الوطني ... !!



فنحن بصدد إطلاق مبادرة شعبية جماهيرية من ألمانيا .. ولدت في برلين .. من أجل حث القادة الفلسطينيين على إنهاء الحالة الانقسامية القائمة .. علها تلقى آذان صاغية عند الأخوة ويستمعوا إلى صوت الجماهير ... فنحن شعب التعددية .. كفانا ظلم الاحتلال وغطرسته ... فقد آن الأوان ... بأن نسجل للعالم ... عدم جدية الاحتلال بدفع استحقاقات السلام المنشدود ... ولنعد إلى وعينا ورشدنا .. ولننظر لمصلحة الوطن العليا ... لمجابهة العدوان ُمتَحِدين .. ولرفع الحصار الظالم عن أهلنا في قطاع العزة ... والضفة الصامدة ... وما لم نأخذه ونحن متحدين .. فلن نأخذه ونحن متفرقين ... فلا بديل عن الوحدة الوطنية ... طال الزمن أو قصر ...!!



يا أهل الوحدة الوطنية الحقيقية ... فالقدس لا زالت تحت الاحتلال ... و الاستيطان في تزايد متطرد .. والجدار يقطع الأرض ويلتهمها ويشرد البشر ويفرقهم ... والدولة الفلسطينية لم تقم ولا بوادر لقيامها في الوقت المنظور ... والوطن محاصر ومقطع الأوصال ... وقطاع غزة هاشم .. يئن من وطأة الحصار الظالم ... فلا من معتصم ولا من صلاح الدين .. يلبي صرخات الاستغاثة المنطلقة من أبناء وبنات وشيوخ وثكالى فلسطين ... ولا نسمع صوتا أبيا يرد ظلم الظالمين ... بل نسمع أصواتا تلبس جلود الضحايا ... وتطالب الضحية بمزيد من الصبر على تغطرس ظلم الممسوخين ..!!

إن هذا العدوان الصهيوني استمر وسيستمر على أهلنا ... لأن مقاومة المحتل أصبحت في يومنا هذا تهمة .. وأصبحت مغامرات غير محسوبة ... مما شجع الاحتلال على التمادي في العدوان .. والغطرسة والتعدي .. والتفنن في أساليب القمع المبرمج بأحدث تقنية ... ضد أطفالنا ونساءنا وشيوخنا العزل في فلسطين ... ولكن هذه الممارسات البشعة للمحتل الغاصب ضد أهلنا ... لا تدل إلا على إفلاس الاحتلال وجنونه ... ولن تؤدي إلا إلى المزيد من المقاومة والصمود والتصدي ... وسيزيد تأجيج المنطقة كلها بالعنف والعنف المضاد ... ولن يكون هناك سلاماً وأمنا واستقراراً في المنطقة ... دون الحصول على حقوق الشعب الفلسطيني والاعتراف بها كاملة غير منقوصة ... والاحتلال يدرك ذلك جيدا ...!!

وستبقى اللد والرملة ... حيفا ويافا ... عكا والناصرة ... المثلث والكرمل والجليل ... أرض عربية فلـسطينية أبية ...!!



إن شعب فلـسطين ليس كيانا طارئا ... فالأرض أرضي ... والبلاد بلادي ... وسنبقى نقارع ونصارع المحتل ..حتى يرحل عن أرضنا ... وحتى التحرير الكامل ... ونيل الحرية والاستقلال ..!!



رسالة من الشتات الفلسطيني نوجهها للاحتلال .. لن يفيدكم حصار شعبي نفعا ... فلن يكسر الحصار إرادة هذا الشعب الصامد المقاوم العظيم .. ولن يزيدنا هذا ... إلا إصرارا وصمودا ومقاومة وتحديا ... وتمسكا بحقوقنا وثوابتنا .. وبقدسنا وبعودتنا ... فقصروا الطريق ..!!



ورسالة إلى المجتمع الدولي المتحضر ... بكل هيئاته ومؤسساته ومعتقداته وانتماءاته ... و إلى كل أحرار الأمة ... نقول ... ارفعوا الحصار عن شعبي .. ارفعوا الحصار .. ارفعوا الحصار ..!!



تحية لكم من الأهل في ألمانيا ...!!

فالعهد هو العهد والقسم هو القسم ...وإنا بإذن الله لمنتصرون .!

*********************************************


BITTE WEITERLEITEN


برلين .. تحتضن الفعالية المركزية لإحياء ذكرى النكبة ...!!

السبت الموافق 17 / 5 / 2008

تحييها فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية ...القادمة خصيصا من رام الله المحتلة ...!!



تحتضن برلين الفعالية المركزية في ألمانيا ... لإحياء مناسبة مرور ستون عاما على نكبة الأمة نكبة الشعب الفلسطيني !!

سيقام في برلين بتاريخ 17 / 5 / 2008 المهرجان الشعبي المركزي لإحياء ذكرى نكبة الأمة نكبة الشعب الفلسطيني وستحيي هذه الذكرى فرقة الفنون الشعبية الفلسطينية التي ستحضر خصيصا من فلـسطين المحتلة ... إلى برلين .. لتكون بين الأهل والأحبة .. أبناء فلسطين في الاغتراب .. الذين ما زالوا يقبضون على الجمر .. وتسكن فلسطين قلوبهم .. وهم يورثون الوطن والعودة إلى الأجيال المتعاقبة ... رافضين الحلول المنقوصة .. متصدين لمن يشوه حقنا في عودتنا .... ويرفعون العلم عاليا .. !!

معا وسويا إلى فلسطين إلى القدس !!

المكان :

Urania

An der Urania 17 in 10787 Berlin

الزمان :

السبت الموافق 17 / 5 / 2008

تضامن بمبلغ 5 يورو

+++

خبر مماثل

كلمة نضال حمد رئيس الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية في النرويج في مهرجان النكبة في باقة الغربية -