Nidal Hamad leder Den Palestinske Forening I Norge

http://webtv.tv2.no/sumo/nyheter/#

akker den norske regjering som normaliserer kontakten med den nye palestinske regjering ,

og sier at israelske soldaten Gilad Shelit ikke er viktig enn 10000 palestinske fanger i israelske fengsler

***********************

رئيس الجالية الفلسطينية في النرويج يقول : جلعاد شاليط ليس أهم من أي أسير فلسطيني، ويشكر النرويج على موقفها الأصيل

قناة أخبار التلفزيون النرويجي تي فى تو

أوسلو - الصفصاف : استضافت قناة الأخبار " نيهيتر قنال"  في التلفزيون النرويجي تي فى تو ، في نشرة الساعة الواحدة ظهر يوم الاثنين الموافق التاسع عشر من آذار - مارس 2007 ، السيد نضال حمد رئيس الجالية الفلسطينية في النرويج، حيث تحدث عن استئناف العلاقات النرويجية مع الحكومة الفلسطينية الموحدة، وعن زيارة نائب وزير الخارجية النرويجي رايمون يوهانسين لفلسطين، ومباحثاته مع رئيس الوزراء اسماعيل هنية. وتحدث كذلك عن قضية الأسرى الفلسطينيين، والجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط المعتقل لدى المقاومة الفلسطينية. وقال حمد في هذا الصدد ان شاليط ليس أهم من أي فلسطيني معتقل ، ولا هو أهم من 10000 أسير فلسطيني. وان إطلاق سراحه مرهون بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين. وشرح عن معاناة الأسرى ، وخاصة الأطفال والنساء والمرضى، والأسرى الذين مضى على اعتقالهم عشرات السنين، في ظروف غير إنسانية حيث التعذيب.  وأضاف كذلك انه لا يمكن تحقيق السلام والأمن بدون إطلاق سراح الأسرى وعودتهم لعائلاتهم. وقال انه بامكان النرويج لعب دور وسيط في هذا الموضوع الهام. وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان استئناف المساعدات الاقتصادية أهم من موضوع الأسرى، قال حمد أن كلاهما هام، لكن موضوع الأسرى هو الأهم، لأنه يحل مشاكل عدة آلاف من العائلات الفلسطينية. وفي تعقيبه على موضوع استئناف المساعدات الاقتصادية للفلسطينيين، قال ان هذا عمل جيد ويؤكد أن قرار مقاطعة الحكومة الفلسطينية وحصار الفلسطينيين كان مأساوياً وغير عادل، وأدى لعواقب كارثية في فلسطين. وأضاف أن الأجدر بالعالم المتحضر محاصرة ومعاقبة ومقاطعة الاحتلال لا القابعين تحت نيره. وحيا حمد باسم الشعب الفلسطيني والجالية الفلسطينية في النرويج الموقف المتميز للحكومة النرويجية، والذي تكلل بزيارة الوزير يوهانسين واللقاء مع هنية، وبفك الحصار عن الفلسطينيين. 

استمعوا لمقطع من الحوار هنا